كلمة الرئيس

 

 

الريس

بفضل الله تعالى عز وجل ، حققت لجنة تراحم بمكة المكرمة درع الريادة والتميز في تنوع البرامج والأنشطة الموجهة للفئات المستهدفة خلال الملتقى السابع لرؤساء لجان تراحم بالمملكة لعام 1435 هـ وأتى هذا التكريم بعد أن نفذت اللجنة حزمة من برامج التدريب والتأهيل والدورات وتسويق المشغولات اليدوية وتنفيذ مشروع إفطار الصائم طوال العام وسداد الإيجارات السنوية وفواتير الكهرباء ودعم بعض الأسر للبدء في مشاريعها الخاصة من خلال التدريب والتمويل ، ليكون لدينا أسر منتجة تعتمد على ذاتها من أجل الاندماج في المجتمع ، وذلك تحقيقاً لتطلعات ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين  وسمو وزير الداخلية الرئيس الفخري للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم للرقي بمنطقة مكة المكرمة وتطويرها في جميع المجالات ، كما تحظى هذه الفئة باهتمام صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز ، أمير المنطقة حفظه الله .

وإننا في لجنة تراحم بمكة المكرمة نسعى دائما لبذل المزيد والمزيد من الجهد الذي يسبقه العزيمة والإصرار من أجل تحقيق أهداف الرعاية الشاملة ، ونبتعد عن الرعاية التقليدية المنحصرة في تقديم المساعدات العينية والمالية والتي تلغي اعتماد هذه الأسر على نفسها وتعزلهم عن المجتمع .